مروك – وظيفة.كوم : العمل الحر عن بعد حل للقضاء على البطالة.

25 ديسمبر, 2013 admin أخبار

مروك – وظيفة.كوم

عن موقع جريدة العرب.

مروك – وظيفة.كوم

مروك – وظيفة.كوم

العمل الحر عن بعد حل للقضاء على البطالة

التطور التكنولوجي سمح بأن يصبح عالم الشبكة العنكبوتية مجالا رحبا لخلق فرص عمل جديدة في البلدان التي تجد أزمة في التشغيل.

يعتبر العمل الحر عبر الإنترنت من أكثر الأعمال التي تجد رواجا في الدول المتقدمة وعادة ما يكون لها أثر اقتصادي كبير على المستوى الشخصي، لكن هل وجد هذا المجال رواجا في العالم العربي أمام توفر كل الأدوات والوسائل والمهارات المطلوبة للنجاح في هذا المجال بالإضافة إلى الربح السريع؟

وهل فكر من يعيش حالة بطالة من المتعلمين وذوي الكفاءات والدراية بعالم الكمبيوتر والشبكة العنكبوتية في وطننا العربي في خوض مغامرة العمل الحر عبر الإنترنت؟

سهل التطور التكنولوجي في عالم المعلومات والاتصالات حدوث فرص عمل كبيرة عن بعد ليصبح عالم الشبكة العنكبوتية مجالا رحبا لخلق فرص العمل خاصة في البلدان التي تجد أزمة في تشغيل الطاقات المتعلمة والمتخصصة وتسهل مهمة المتخصصين في إيجاد فرصة عمل عبر الإنترنت كما توفر الفرص العديدة لإيجاد مشاريع حرة مثل التعهد الإلكتروني وهو من أهم هذه الوظائف المتاحة.

التدريب عن بعد :

إذا كان لدى الباحث عن عمل خبرة في أي مجال، فمثلا من يجيد صيانة الكمبيوترات، ولا تستعصي عليه أية مشكلة مهما كانت، يمكن له أن يقدم تدريبًا عن بعد على حل مثل تلك المشاكل، فاليوم أصبح هناك اتجاه متزايد نحو التدريب الشخصي وعن بعد، فهناك مواقع متخصصة بتقديم هذه الخدمات والجمع بين المدربين والطلاب في مختلف الاهتمامات.

البيع بالعمولة :

الـبائع مقابل عمولة هو شخص يحصل على عمولة معينة لقاء بيع المنتجات التي يروجها للآخرين، سواء أكان عبر مدونة، أو على الشبكات الاجتماعية، وأي مكان يتوقع أن يتواجد فيه مشترون محتملون للمنتج ، ويمكن ترويج المنتجات الجذابة والحصول على عمولات عالية من كل عملية بيع تصل حتى 75 بالمئة أحيانًا، كما توفر معظم الشركات اليوم على مواقعها برامج “أفيليت” البيع بالعمولة، مثلًا شركات التخزين السحابي وشركات الوساطة المالية وشركات السياحة أيضاً.

 

بيع وشراء النطاقات :

وهنا يجب على العامل في هذا المجال أن يكون قناصا بارعا، فسعر النطاق عادة يتراوح ما بين 1 إلى 10 دولارات كأكثر تقدير، لكن يمكنك بيعه بآلاف الدولارات أو ربما بعشرات الآلاف، فقط يحتاج الأمر إلى حجز النطاق الذي يتوقع أن يكون مطلوبًا قبل أي أحد.

وهناك أسواق على الإنترنت لهذه النطاقات يمكن التواجد فيها لشراء أو بيع النطاقات المهمة، أو يمكن العمل محليًا فبعد افتتاح شركة كبرى في مدينة الإقامة، يمكن للعامل في هذا المجال حجز نطاق مناسب باسمها، وعرضه للبيع عليها؛ فعدد كبير من الشركات تدفع مبالغ كبيرة لقاء أسماء نطاق مهمة، وهناك اليوم أشخاص بالفعل يتاجرون بهذه الأسماء وليست مجرد طريقة ثانوية لتحقيق بعض المال.

 

العمل الحر عبر الإنترنت :

يعتبر العمل الحر الخيار الأمثل للخبراء في مجالاتهم كالمبرمجين والمترجمين والكتاب والمصممين وغير ذلك، فهؤلاء يقدمون خدمات رائعة لمن يطلبها وبأسعار معقولة جداً ويحققون دخلا من بيع مهارتهم عبر الإنترنت، ويمكن لشركة ما أن تطلب إنجاز عدة مشاريع لها كترجمة وثائق وتصميم شعار وهوية بصرية وكذلك برمجة خدمة في موقعها وحتى استئجار خدمات محام محترف في شؤون تأسيس الشركات وقوانين العمل، وكل هذا دون لقاء بمن سينفذ المهام؛ كل ذلك يتم يوميًا وعن بعد.

 

الإعلان :

مبيعات الإعلانات على الإنترنت من أشهر طرق تحقيق الدخل، فيبدأ العامل في هذا المجال من بيع مساحة إعلانية صغيرة على موقعه ويحقق دخلًا إما من المدة الزمنية مثلًا مدة تصل إلى شهر أو من النقرات بطريقة CPC وهنا يجب أن يكون الموقع يزوره عدد كبير من الناس يوميا ويتناسب الربح طرديا مع زيادة الزوار لزيادة احتمالية النقر.

 

برنامج GPT

GPT اختصارًا لـ Get-paid-to وهي مواقع تدفع لك لقاء التسجيل فيها أو الانضمام للنشرات البريدية أو اللعب عليها ودعوة الأصدقاء للعب أو حتى تعبئة الاستبيانات على الإنترنت، وهذه المواقع مناسبة لأولئك الذين لا يملكون موهبة أو خبرة في أي مجال، فيمكنهم قضاء وقتهم والاستمتاع على الإنترنت وتحقيق بعض المال.

 

التسويق الإلكتروني :

كل من ينشئ موقعًا على الشبكة، يقوم بعدها بتحسينه تقنيًا لمحركات البحث SEO ويبدأ تسويقه لتلك المحركات SEM لأنها مصدر الزوار الأكبر، وهذا المجال يتطلب خبرة واسعة وتجارب ناجحة سابقة حتى تتمكن من بيع خدماتك في تسويق وإشهار المواقع وتحسينها وزيادة زوارها، وهو منجم ذهب لمن يتقنه؛ ولأهمية هذا الموضوع أصبحت هناك شركات متخصصة للغاية في SEO و SEM وتعمل على مشاريع كبرى أحيانًا تصل إلى مليون دولار عند استلامها مواقع شركات كبرى.

 

الويب ديزاين :

بالرغم من أن هناك عددا كبيرا من القوالب المجانية، إلا أنه هناك أيضا الكثير ممن يطلب قوالب مخصصة وفق الطلب ومعدلة وهناك استعداد لشرائها أيضا، فلو كانت لديك خبرة بالبرمجة اللازمة لتصميم هذه القوالب وكذلك تعديلها وخبرة في التصميم، فلا تتردد بأن تفتح متجرك الخاص، يمكنك أيضًا أن تجري بعض التعديلات على الشفرات المصدرية للقوالب بحيث تصبح أسرع أو أقل حملا على السيرفر.

 

التدوين :

وإذا كان لأي شاب موهبة التدوين فأول خطوة عليه القيام بها هي أن ينشئ مدونة ولو مجانية ويضع فيها إبداعاته. قد تكون تلك الإبداعات نصوصا أدبية أو صورا أو أفلام فيديو قصيرة، فالمشاركة بهذه المواهب مع العالم تجعل فرص الاكتشاف أكبر، وبمكن أن يستفيد المدون من الطريقة التقليدية بالربح من المواقع وهي الإعلانات، أو تقديم مراجعات لمنتجات شركات أخرى.

 

التجارة عبر الإنترنت :

تغطي التجارة الإلكترونية عددا كبيرا من النشاطات التجارية بدءاً من مواقع تجارة التجزئة مروراً بمواقع المزادات والبرامج الحاسوبية ومواقع التبادل التجاري للبضائع والخدمات بين الشركات.

ويعتبر إنشاء متجر إلكتروني أيسر الطرق لممارسة التجارة الإلكترونية حيث يستطيع العملاء من خلال هذا المتجر معرفة المزيد عن المنتجات المعروضة وطلب تسليم المنتجات إلى منازلهم بواسطة التاجر أو عبر البريد الإلكتروني ودفع قيمة مشترياتهم.

ويمكن للمتجر الإلكتروني بيع أي شئ تبيعه المتاجر التقليدية كالكتب والأقراص المدمجة والإلكترونيات والألعاب والملابس. ومن الواضح أن ثمة منتجات تكون مناسبة أكثر من غيرها للبيع عبر الإنترنت، ونضرب مثالا على ذلك وهو لعب الأطفال التي يمكن خزنها لفترة طويلة ولا تحتاج لترتيبات تسليم خاصة ويكون بيعها عبر الإنترنت أنسب من بيع المنتجات الطازجة.


نصائح هامة لضمان النجاح فى العمل الحر على الإنترنت :

- إحرص على قراءة شروط الاستخدام Terms الخاصة بكل موقع بعناية ولاحظ أن هذه الشروط تختلف من موقع إلى آخر. ولذلك يستحسن أن تلقي نظرة على أكثر من موقع وتختار منها ما يناسبك.

- إحرص على التأني فى اختيار مهاراتك ولا تختر أشياء كثيرة لا تجيدها لأن ذلك لا يعطي طالب المشروع انطباعا طيبا.

- حاول أن تكون مؤثرا عند كتابة البروفايل الخاص بك وأن تركز على نقاط قوتك ومهاراتك الفعلية.

- إحرص على قراءة المشروع جيدا قبل التقديم عليه ويستحب أن تسأل البائع أسئلة توضيحية لأن ذلك يدل على اهتمامك بالقيام بعملك على الوجه الأمثل ويمكن أن يكون عاملا مؤثرا فى اختيارك للمشروع.

- من الحكمة أن تبدأ بسعر صغير ثم ترفع سعرك تدريجيا بعد إنجاز عدد من المشاريع.

البطالة, الحر, العمل, بعد, حل,

تعليقات الفايسبوك